المركز الجزائري للسينما (CAC) هو مؤسسة عمومية (مدعومة من الدولة) ، تم إنشاؤها بموجب مرسوم رئاسي في 17 مارس 1967.

وقد تول المركز الجزائري للسينما ( CAC ) إدارة أرشيف الأفلام السينمائية الجزائرية المرموقة ، الذي تم إنشاؤه في 23 يناير 1965 ،و أصبحت قاعة السينما في 26 شارع بن مهيدي في الجزائر العاصمة مركز أنشطتها السينمائية الوطنية.

تعتبر السينما الجزائرية الأولى في أفريقيا والعالم العربي ، والثانية في العالم من حيث عدد الأفلام المخزنة الموجودة في خمسة  أماكن للتخزين: المكتبة الوطنية ، باب الواد ، ولاية الجزائر ، البليدة وبجاية وأوكاليبتوس ، أكثر من 60.000 صندوق من الأفلام بجميع أشكال  الأفلام السينمائية (8 مم ، 16 مم ، 35 مم).

المركز الجزائري للسينما هو أيضا عضو في FIAF (الاتحاد الدولي لأرشيف الأفلام) منذ عام 1996 ، ومهامه هي مهمة سينمائية حقيقية: فهي تجمع الأفلام  وتحافظ عليها وتحميها.

أكثر من 20000 فيلم روائي و 10000 فيلم قصير والعديد من الأفلام الوثائقية تشكل أرشيفها السينمائي. علاوة على ذلك ، مجموعات الصور والملصقات بالإضافة إلى مركز التوثيق  التي تعتبر مكتبة تثري وتستكمل هذا الكنز الذي  يجد فيه الصحفيون والطلاب والباحثون جميع العناصر التي تسمح لهم بالتقدم في عملهم، وتعتبر خدمة توثيق (Debussy) ذات قيمة  ذهبيًة لما تحتويه من الملصقات والصور والكتب الأفلام. 

وتعتبر العروض السينمائية  النشاط الأساسي الآخر للمركز الجزائري للسينما (CAC) ،و ذلك على مستوى 12 قاعة عرض موزعة على الولايات التالية:(الجزائر ، وهران ، سيدي بلعباس ، بشار ، تيارت ، البليدة ، بجاية ، تيزي وزو ، قسنطينة ، باتنة ، سوق أهراس ، عنابة).و التي تستقبل  جمهور وفي  ذو إطلاع على السينما.

هذه القاعات  التي تعرض برامج يومية يعمل المركز الجزائري للسينما على مضاعفتها  حسب الطلب من أجل إثراء المكتبة الفنية و الأدبية ، ففي الواقع  يمثل الأدب رابطًا أساسيًا للمعرفة السينمائية

 يدير المركز الجزائري للسينما المخرج و الناقد السينمائي  السيد سليم أغار منذ 20 ديسمبر 2018 ، كما يوظف المركز الجزائري للسينما أكثر من 133 موظفًا من خلال أكثر من 12 ولاية.